الجزائر تعرب عن قلقها ازاء تصاعد الهجمات الارهابية في عدد من دول الساحل

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعربت الجزائر يوم الجمعة, عن قلقها لتجدد وتصاعد وتيرة الهجمات الإرهابية الخطيرة  التي سجلت في عدد من دول الساحل والصحراء خلال الأسابيع والأيام الأخيرة.

و قالت وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج في بيان لها اليوم, أن “تجدد وتصاعد وتيرة الهجمات الإرهابية الخطيرة التي سجلت في عدد من دول الساحل والصحراء الشقيقة خلال الأسابيع والأيام الأخيرة, تشكل مصدر قلق بالغ بالنسبة للجزائر”.

واضاف البيان ان “هذه الأعمال الإرهابية الموجهة ضد السكان المدنيين تحمل خصائص جرائم ضد الإنسانية, وتشكل تهديدا مقلقا للأمن الجماعي للقارة الأفريقية وللسلم والأمن الدوليين”.


و تابع ذات المصدر  “تدين الجزائر بشدة الاعتداءات الإرهابية التي تسببت في خسائر بشرية كبيرة لشعبي بوركينا فاسو ومالي الشقيقين, بعد تلك التي استهدفت شعب النيجر الشقيق”.

و أبرز البيان, أن الجزائر -التي تستضيف هياكل تعزيز الأمن القاري ممثلة في المركز الأفريقي للدراسات والبحوث حول الإرهاب (CAERT) والآلية الأفريقية للتعاون في مجال الشرطة (AFRIPOL), وفي إطار عهدتها كمنسق الاتحاد الأفريقي في مجال مكافحة الإرهاب-,” تدعو إلى تعزيز التعبئة الجماعية لتفعيل وترقية الاستجابة القارية لهذه الآفة بشكل أكبر. في هذا الصدد يتعين على الاتحاد الأفريقي تحفيز الجهود على وجه السرعة من أجل تكثيف التعاون والدعم المتبادل حفاظا على الحياة والكرامة الإنسانية في ربوع أفريقيا”.

يذكر أن حصيلة الهجوم المسلح  الذي استهدف أول أمس الأربعاء قافلة عسكرية كانت تواكب مدنيين في شمال البلاد, ارتفعت إلى 80 قتيلا ( 65 مدنيا و15 دركيا), حسبما أعلنته السلطات في بوركينا فاسو مساء الخميس.

أما في مالي, فقد قتل11 جنديا وأصيب 10 آخرون في كمين ارهابي استهدف أمس قافلة عسكرية وسط البلاد, حسبما افادت به الجيش المالي في بيان نشر عبر منصة “تويتر”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد