“إلتحاق 14840 متربص بمقاعد التكوين المهني بولاية قسنطينة في ظروف جيدة”

0 658

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مديرة التكوين و التعليم المهنييين بولاية قسنطينة في حوار حصري للقناة الإلكترونية ايسيفليكس نيوز:….

“إلتحاق 14840 متربص بمقاعد التكوين المهني بولاية قسنطينة في ظروف جيدة”

رئيسة تحرير مكتب الشرق ايسفليكس نيوز وهيبة بن شتاح

مر الدخول الرسمي بمراكز التكوين و التعليم المهنييين بولاية قسنطينة حسب السيدة المديرة – رحيمة زناتي- في ظروف جيدة، على الرغم من تداعيات جائحة كورونا التي تسببت في توقف الدراسة في الخامس عشر من شهر مارس الماضي. و عليه فقد اعتبرت دورة ديسمبر استئناف للنشاط البيداغوجي، بشكل يتمم عملية التعليم و الآمنين لفائدة 14840 متربص و متربصة، التحقوا بمعاهد و مراكز التكوين و التعليم المهنييين المتواجدة بمختلف بلديات ولاية قسنطينة، مع اعتماد بروتوكوليين الأول صحي، و الثاني بيداغوجيا. اعتبرت السيدة رحيمة زناتي مديرة التكوين و التعليم المهنييين بولاية قسنطينة استئناف الدراسة و التكوين هذا 20 من ديسمبر، عملية بيداغوجية، تم من خلالها إدماج و استمرار المتربصين و التلاميذ بشكل يمكنهم من إتمام سنتهم الدراسية في إطار تعليمي و رقمي، مكنهم من عملية التلقين بشكل طبيعي، فيما تم الاعتماد على الوسائل التكنولوجية من أجل ترسيخ التعليم الرقمي، أين تم مناقشة أربع مذكرات تخرج عن طريق التحاضر عن بعد. هذا و قد أكدت ذات المتحدثة في حوار حصري جمعها و القناة الإلكترونية ايسيفليكس نيوز أن من بين 14840 متربص و متربصة الذين استفادوا من دورة ديسمبر 2020، يوجد ما عدده 3498 تم إدماجهم في دورة فيفري 2020، بسبب جائحة كورونا، التي تسببت في توقف الدراسة، لتستأنف في ال 20 من الشهر الجاري، و هذا وفق رزنامة وزارية حددت تاريخ الالتحاق بمقاعد التكوين المهني. بالإضافة إلى 10118 متربص مستمر. هذا و قد عرجت ذات المسؤولة التنفيذية، على أن استئناف الدراسة و التكوين جاء في ظرف استثنائي، نتيجة وباء كورونا الذي مس بلدنا، على غرار باقي بلدان العالم، و في إطار المحافظة على سلامة جميع منتسبي القطاع، من أساتذة و إداريين و تلاميذ متربصين، تم وضع بروتوكولين الأول صحي، و تمثل في توفير كل وسائل الوقاية من الوباء، كمحاليل التعقيم، و الكمامات، و تحقيق التباعد الجسدي داخل قاعات الدراسة، و ورشات التكوين،و المطعم، فيما تم اعتماد متربصين اثنين فقط في الغرفة ابواحدة، و هذا فيما يخص النظام الداخلي. أما البروتوكول الثاني و المتمثل في الجانب البيداغوجي فقد قمنا – تضيف السيدة رحيمة زناتي – بتفويج الفروع،إذ لا يتعدى الفوج الواحد 20 متربص،بحيث تم تشكيل 590 فوج من بينهم 408 بالنسبة للمتربصين المستمرين، و 182 فوج بالنسبة للمتكونين المدمجين في دورة فيفري الماضية. فيما تم مناقشة 593 مذكرة تخرج، من بينها أربع مذكرات تمت مناقشتها عن طريق التحاضر عن بعد. هذا و لضمان السلامة الجسدية للتلاميذ المتربصين، يتم الحرص على تحقيق التباعد الجسدي بينهم، مع إعطاء الأولوية لتدريس المقاييس التأهيلية، مع برمجة حصة الأعمال التطبيقية و الموجهة و دعمها بالدروس النظرية في شكل مطبوعات ورقية، أو ملفات رقمية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد